مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة

مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة


 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

ساهموا في بناء مسجد . عمار بن ياسر بريكة  رقم الحساب الجاري: 
358-4100004945/79
القرض الشعبي الجزائري- cpa

شاطر | 
 

 ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألياس
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 164
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الإثنين 7 يوليو 2008 - 11:58

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



فوائد الذكر عموماً





في الذكر أكثر من مائة فائدة ذكرها ابن القيم رحمه الله في كتابه القيّم"الوابل الصيّب" نذكر لك منها:



(1) يرضي الرحمن عز وجل.





(2) يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.


(3) يزيل الهم والغم عن القلب، ويجلب له الفرح والسرور والبسط.


قال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28].


(4) يقوّي القلب والبدن، ويرسّخ الإيمان فيه ويفتح للقلب باب العلم بالله عز وجل.


(5) يُنوّر الوجه والقلب.


(6) يجلب الرزق، فالأذكار تفتح الأبواب.


(7) يكسو الذاكر المهابة، والحلاوة، والنضرة.


(8) يورث المحبة التي هي روح الإسلام، وقطب رحى الدين، ومدار السعادة والنجاة.


(9) يشغل اللسان عن الغيبة والسوء وما لا ينفع إلى ما ينفع.



(10) أن الملائكة تستغفر للذاكر، كما تستغفر للتائب، قال تعالى: الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ [غافر:7].



(11) يديم حياة القلب وبذلك يأمن النفاق بتوفيق الله جل وعلا.



(12) يجعل الذاكر محبوباً لله، محبوباً لخلقه.


(13) يلين القلب ويسبب الإقبال على الله،


فإن الغافل في قلبه وحشة لا تزول إلا بالذكر.

(14) يحط الخطايا ويذهبها، فالذكر من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.


(15) أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء، عرفه في الشدة.


(16) أنه ينجي من عذاب الله تعالى، كما قال معاذ ويروى مرفوعاً: { ما عمل آدميّ عملاً أنجى له من عذاب الله عز وجل من ذكر الله تعالى } [رواه الإمام أحمد، وصححه


المنذري في الترغيب، وصححه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع].



(17) أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة، فإن كان مجلس لا يذكر العبد فيه ربه تعالى، كان عليه حسرة وترة يوم القيامة.


(18) يسعد الذاكر بذكره، ويسعد به جليسه، وهذا هو المبارك أينما كان، والغافل اللاغي يشقى بلغوه وغفلته، ويشقى به مُجالسه.


(19) أنه أيسر العبادات، ومن أجلّها وأفضلها، فإن حركة اللسان أخف الجوارح وأيسرها، ولو تحرك عضو من الإنسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه، شق عليه غاية



المشقة، بل لا يمكنه ذلك.



(20) أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط، فما استنارت القلوب والقبور بمثل ذكر الله تعالى.




(21) في القلب خلة وفاقة لا يسدّها شيء البتة إلا بذكر الله عز وجل.



(22) أن دور الجنة تبنى بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.



(23) أن الجبال والقفار تتباهى وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.



(24) أن الذكر سدّ بين العبد وبين جهنم، فإذا كانت له إلى جهنم طريق من عمل من الأعمال، كان الذكر سداً في تلك الطريق، فإذا كان ذكراً دائماً كاملاً، كان سداً محكماً لا منفذ


فيه، وإلا فحسبه.



(25) أنه ما استجلبت نعم الله عز وجل، واستدفعت نقمة بمثل ذكر الله تعالى، فالذكر جلاب للنعم، دافع للنقم.



(26) أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى، فينبغي أن يداوي قسوة قلبه بذكر الله تعالى.



قال تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال:2].



(27) أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه، فالقلوب مريضة، وشقفاؤها ودواؤها في ذكر الله تعالى.




(28) أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق، فإن المنافقين قليلوا الذكر لله عز وجل.




قال الله عز وجل في المنافقين: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً [النساء:142].



(29) أنه يكسو الوجه نضرة في الدنيا، ونوراً في الآخرة، فالذاكرون أنضر الناس وجوهاً في الدنيا، وأنورهم في الآخرة.



(30) أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والحضر، والسفر، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن البقعة، والدار، والجبل، والأرض، تشهد للذاكر يوم القيامة.



فيا أخي المسلم ويا أختي المسلمة، ها قد علمنا بفضل الذاكرين لله عز وجل فهل نشمر عن ساعد الجد ونبدأ في المنافسة في كل خير لنحظى بالفوز بما ورد في الكتاب والسنة..



هذا ما تيسر جمعه في موضوع الذكر، ونسأل الله عز وجل أن يجعلنا وإياكم من الذاكرين الله تعالى سراً وجهاراً، ليلاً ونهاراً، لنفوز بالأجر العظيم من الله.



وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دائم الحمد
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 203
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الأربعاء 9 يوليو 2008 - 1:43

بسم الله الرحمن الرحيم وبه أستعين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين بارك الله فيك أخي ألياس وجزاك الله خيرا على المجهودات التي تبذلها في سبيل الله تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال أمين يا رب العلمين

_________________
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://masdjed.alafdal.net
سيف الله
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 103
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الأربعاء 20 أغسطس 2008 - 16:30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسناء
المشرف
المشرف
avatar

عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   السبت 23 أغسطس 2008 - 12:54

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
farid
عضو فعال


عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الخميس 28 أغسطس 2008 - 20:21

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك أخي " ألياس" على الموضوع الجميل.

وكتبه الله في ميزان حسناتك. اللهم أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
@شبل الإسلام@
عضو فعال


عدد الرسائل : 95
العمر : 55
الموقع : http://ana-al-mouslam2009-2.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالبــــ مدرسة
المزاج : مبسوووط جداً
جنسيتك : الفلسطينية
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الخميس 28 أغسطس 2008 - 21:26

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك أخي " ألياس" على الموضوع الجميل.

وكتبه الله في ميزان حسناتك. اللهم أمين


وجزاكــــ الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ana-al-mouslam2009-2.yoo7.com
عبد الباسط
المشرف
المشرف
avatar

عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   السبت 6 سبتمبر 2008 - 0:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousef
عضو مميز


عدد الرسائل : 100
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".   الإثنين 8 سبتمبر 2008 - 19:07

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر الله عز وجل "الجزءالثاني".
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة :: عقيدة المسلم :: أدعية وأذكار-
انتقل الى: