مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة

مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة


 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

ساهموا في بناء مسجد . عمار بن ياسر بريكة  رقم الحساب الجاري: 
358-4100004945/79
القرض الشعبي الجزائري- cpa

شاطر | 
 

 الطهور شطر الايمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ألياس
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 164
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: الطهور شطر الايمان   السبت 30 أغسطس 2008 - 10:24

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله
صلي الله عليه وسلم: { الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأن - أو: تملأ - ما بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك؛ كل الناس يغدو، فبائع نفسه فمعتقها، أو موبقها }.
[رواه مسلم:223].
عن أبي مالك - الحارث بن عاصم - الأشعري قال: قال رسول الله : { الطهور شطر الإيمان } بضم الطاء يعني الطهارة.
شطر الإيمان أي نصفه وذلك أن الإيمان تخلي وتحلي، أما التخلي فهو التخلي عن الإشراك، لأن الشرك بالله نجاسة كما قال الله تعالى: إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا [التوبة:28].
فلهذا كان الطهور شطر الإيمان، وقيل: إن معناه أن الطهور للصلاة شطر الإيمان، لأن الصلاة إيمان ولا تتم إلا بطهور... لكن المعنى الأول أحسن وأعم.
وقال: { والحمد لله تملأ الميزان } الحمد لله تعني: وصف الله تعالى بالمحامد والكمالات الذاتية والفعلية، { تملأ الميزان } أي ميزان الأعمال لأنها عظيمة عند الله عزوجل ولهذا قال النبي : { كلمتان حبيبتان إلى الرحمن، خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم }.
وقال: { سبحان الله والحمد لله } يعني الجمع بينهما { تملأ } أو قال: { تملان ما بين السماء والأرض } وذلك لعظمهما ولاشتمالهما على تنزيه الله تعالى عن كل نقص، وعلى إثبات الكمال لله عزوجل، ففي التسبيح تنزيه الله عن كل نقص، وفي الحمد وصف الله تعالى بكل كمال، فلهذا كانتا تملان ما بين السماء والأرض.
ثم قال: { والصلاة نور } يعني: أن الصلاة نور في القلب وإذا استنار القلب استنار الوجه، وهي كذلك نور يوم القيامة قال تعالى: يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ ... [الحديد:12]. وهي أيضاً نور بالنسبة للاهتداء والعلم وغير ذلك من كلما فيه النور.
وقال: { والصدقة برهان } أي دليل على صدق صاحبها، وأنه يحب التقرب إلى الله وذلك لأن المال محبوب إلى النفوس ولا يصرف المحبوب إلا في محبوب أشد منه حباً وكل إنسان يبذل المحبوب من أجل الثواب المرتجى وهو برهان على صحة إيمانه وقوة يقينه.
قال: { والصبر ضياء } الصبر أقسامه ثلاثة: صبر على طاعة الله، وصبر على معصية الله، وصبر على أقدار الله.
وقال: { ضياء } نوراً مع حرارة كما قال تعالى: هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً [يونس:5].
والشمس فيها النور والحرارة، والصبر كذلك لأنه شاق على النفس فهو يعاني كما يعاني الإنسان من الحرارة ومن الحار.
وقال أيضاً: { والقرآن حجة لك أو عليك } والقرآن حجة لك، أي عند الله عزوجل أو حجة عليك ...
فإن عملت به كان حجة لك، وإن أعرضت عنه كان حجة عليك، ثم بين النبي أن كل الناس يغدون، أي يذهبون الصباح إلي أعمالهم.
وقال: { فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها } كل الناس يغدون ويكدحون ويتعبون أنفسهم، فمنهم من يعتق نفسه ومنم من يوبقها أي يهلكها بحسب عمله، فإن عمل بطاعة الله واستقام على شريعته فقد اعتق نفسه، أي: حررها من رق السلظان.
ففي الحديث فوائد:
1 - الحث على الطهور وبيان منزلته من الدين، وأنه شطر الإيمان.
2 - الحث على حمد الله وتسبيحه، وأن ذلك يملأ الميزان، وأن الجمع بين التسبيح والحمد يملأ ما بين السماء والأرض.
3 - الحث على الصلاة، وأنها نور يتفرع على هذه الفائدة أنها تفتح للإنسان باب العلم والفقه.
4 - الحث على الصدقة، وبيان أنها برهان، ودليل عل صدق إيمان صاحبها.
5 - الحث على الصبر وأنه ضياء وأنه يحصل منه مشقة على الإنسان كما تحصل المشقة بالحرارة.
6 - أن القرآن حجة للإنسان أوعليه، وليس هناك واسطة بحيث لا يكون حجة للإنسان أو حجة عليه، بل إما كذا وإما كذا، فنسأل الله أن يجعله حجة لنا نافعاً لنا.
ومن فوائد الحديث: أن الحرية الحقيقة هي: القيام بطاعة الله وليست إطلاق الإنسان نفسه ليعمل كل شيء أراده، قال ابن القيم رحمه الله في النونية:
هربوا من الرق الذي خلقوا له *** وبلوا برق النفس والسلظان
فكل إنسان يفر من عبادة الله، فإنه سيبقى في رق السلظان ويكون عابدا للشيطان
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دائم الحمد
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 203
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطهور شطر الايمان   السبت 30 أغسطس 2008 - 12:03

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي في الله" ألياس" على الموضوع المفيد
حسب فهمي للموضوع والله أعلم هو:

لعل كل شعبة من شعب الإيمان البضع و السبعين شطرها أيضا الطهور فيكون الإيمان كله شطره الطهور.
وهذا ممكن إذا إعتبرت أن كل شعبة هي عمل (بالقلب أو بالجوارح) و أن الطهور هنا هو طهور القلب و بالأخص إخلاص النية. فهذا شطر في صحة العمل (الذي هو من الإيمان) و الشطر الثاني هو الصواب أو متابعة السنة و الله أعلم.

وختاما أسأل الله العظيم بمنه وفضله
أن يحرم جسدي وجسدك وأجساد والدينا وسائر المسلمين
على النار- اللهم
آميــــن
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://masdjed.alafdal.net
@شبل الإسلام@
عضو فعال


عدد الرسائل : 95
العمر : 55
الموقع : http://ana-al-mouslam2009-2.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالبــــ مدرسة
المزاج : مبسوووط جداً
جنسيتك : الفلسطينية
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطهور شطر الايمان   السبت 30 أغسطس 2008 - 13:02

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أخي في الله" ألياس" على الموضوع المفيد
حسب فهمي للموضوع والله أعلم هو:
لعل كل شعبة من شعب الإيمان البضع و السبعين شطرها أيضا الطهور فيكون الإيمان كله شطره الطهور.
وهذا ممكن إذا إعتبرت أن كل شعبة هي عمل (بالقلب أو بالجوارح) و أن الطهور هنا هو طهور القلب و بالأخص إخلاص النية. فهذا شطر في صحة العمل (الذي هو من الإيمان) و الشطر الثاني هو الصواب أو متابعة السنة و الله أعلم.
وختاما أسأل الله العظيم بمنه وفضله
أن يحرم جسدي وجسدك وأجساد والدينا وسائر المسلمين
على النار- اللهم آميــــن-
بــــــاركــــــ الله فيكــــ
وجعله الله في موازين حسناتكـــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ana-al-mouslam2009-2.yoo7.com
سيف الله
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 103
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطهور شطر الايمان   السبت 30 أغسطس 2008 - 17:21

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

بارك الله فيك أخي ألياس على الموضوع.

أنا سأتكلم عن الطهارة بصفة عامة

إن النظافة هي من أهم أسباب المحافظة على صحة الجسم، فهي تقي من الإصابة بكثير من الأمراض، ثم إنها تبعث في النفس انشراحها ونشاطها وتذهب فتورها

وكسلها وبهذا طهر الإسلام الدنيا حساً ومعنى جسداً وروحاً.

والإسلام أول مبدأ عقائدي وأول نظام علمي يأمر بالتعقيم ويدعو المواطن بمحاربة الجراثيم والتلوث الجرثومي والطفيلي، فقد أطلق الإسلام مصطلح الطهارة مقابل

ما ندعوه اليوم بالتعقيم وأطلق اسم "النجاسة" على ما يتلوث به أو على المواد الحاملة له، فالإسلام بفقهائه أول من عرفوا الدنيا إلى أن تغير اللون والرائحة

والطعم دليل على وجود تلوث جرثومي أي نجاسة.

والإسلام عندما يتحدث عن الخبث والخطايا والشيطان والرجس، إنما يكنى بهذه التسميات عن الطفيليات والجراثيم . فتقليم الأظافر مثلا إشارة واضحة إلى الجراثيم بيوض الديدان وغيرها من الطفيليات التي تعيش تحت الأظافر وتؤدي إلى التلوث الجرثومي وإنتقال الأمراض.

والإسلام جاء بهذه المصطلحات ليجعل من النظافة أمراً عقائدياً، وأن هذه التعابير جاءت مع الإسلام من 14 قرناً كانت الأنسب لمخاطبة معاصريه الذين لم يكونوا على

علم بما ظهر للعلماء اليوم من وجود تلك الكائنات الدقيقة المسماة بالجراثيم أو الطفيليات والتي لم يكن بالإمكان مشاهدتها بالعين المجردة. فالإسلام خاطب الناس

بقدر معرفتهم ومدى ما تسعه عقولهم. لذلك وبدون أي شك ، فإن التعقيم والنظافة ومنع التلوث الجرثومي وإنتقال الأمراض هي نواتج طبيعية لإصرار الشارع

الحكيم على الطهارة وإلزام المسلم بها و جعلها جزءاً من عبادته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألياس
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 164
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطهور شطر الايمان   السبت 30 أغسطس 2008 - 22:30

الحاج فاروق كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي في الله" ألياس" على الموضوع المفيد
حسب فهمي للموضوع والله أعلم هو:

لعل كل شعبة من شعب الإيمان البضع و السبعين شطرها أيضا الطهور فيكون الإيمان كله شطره الطهور.
وهذا ممكن إذا إعتبرت أن كل شعبة هي عمل (بالقلب أو بالجوارح) و أن الطهور هنا هو طهور القلب و بالأخص إخلاص النية. فهذا شطر في صحة العمل (الذي هو من الإيمان) و الشطر الثاني هو الصواب أو متابعة السنة و الله أعلم.

وختاما أسأل الله العظيم بمنه وفضله
أن يحرم جسدي وجسدك وأجساد والدينا وسائر المسلمين
على النار- اللهم
آميــــن
-

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أخي
"الحاج فاروق "
مشكور على المرور والتعقيب ، وفقك الله
و سدد خطاك و نفع بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yousef
عضو مميز


عدد الرسائل : 100
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطهور شطر الايمان   الإثنين 8 سبتمبر 2008 - 19:54

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطهور شطر الايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد عمــار بن يــاسر بريـكة :: عقيدة المسلم :: منتدى الأحاديث النبوية-
انتقل الى: